إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ مِيقَاتُهُمْ أَجْمَعِينَ (40) إن يوم القضاء بين الخلق بما قدَّموا في دنياهم من خير أو شر هو ميقاتهم أجمعين. يَوْمَ لا يُغْنِي مَوْلًى عَنْ مَوْلًى شَيْئاً وَلا هُمْ يُنصَرُونَ (41) إِلاَّ مَنْ رَحِمَ اللَّهُ إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (42) يوم لا يدفع صاحب عن صاحبه شيئًا، ولا ينصر بعضهم بعضًا, إلا مَن رحم الله من المؤمنين, فإنه قد يشفع له عند ربه بعد إذن الله له. إن الله هو العزيز في انتقامه مِن أعدائه, الرحيم بأوليائه وأهل طاعته. إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ (43) طَعَامُ الأَثِيمِ (44) إن شجرة الزقوم التي تخرج في أصل الجحيم, ثمرها طعام صاحب الآثام الكثيرة, وأكبر الآثام الشرك بالله. كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ (45) كَغَلْيِ الْحَمِيمِ (46) ثمر شجرة الزقوم كالمَعْدِن المذاب يغلي في بطون المشركين, كغلي الماء الذي بلغ الغاية في الحرارة. خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ إِلَى سَوَاءِ الْجَحِيمِ (47) خذوا هذا الأثيم الفاجر فادفعوه, وسوقوه بعنف إلى وسط الجحيم يوم القيامة. ثُمَّ صُبُّوا فَوْقَ رَأْسِهِ مِنْ عَذَابِ الْحَمِيمِ (48) ثم صبُّوا فوق رأس هذا الأثيم الماء الذي تناهت شدة حرارته, فلا يفارقه العذاب. ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ (49) يقال لهذا الأثيم الشقيِّ: ذق هذا العذاب الذي تعذَّب به اليوم, إنك أنت العزيز في قومك, الكريم عليهم. وفي هذا تهكم به وتوبيخ له. إِنَّ هَذَا مَا كُنتُمْ بِهِ تَمْتَرُونَ (50) إن هذا العذاب الذي تعذَّبون به اليوم هو العذاب الذي كنتم تشكُّون فيه في الدنيا, ولا توقنون به. إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ (51) إن الذين اتقوا الله بامتثال أوامره, واجتناب نواهيه في الدنيا في موضع إقامة آمنين من الآفات والأحزان وغير ذلك. فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (52) في جنات وعيون جارية. يَلْبَسُونَ مِنْ سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَقَابِلِينَ (53) يَلْبَسون ما رَقَّ من الديباج وما غَلُظَ منه, يقابل بعضهم بعضًا بالوجوه, ولا ينظر بعضهم في قفا بعض, يدور بهم مجلسهم حيث داروا. كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ (54) كما أعطينا هؤلاء المتقين في الآخرة من الكرامة بإدخالهم الجنات وإلباسهم فيها السندس والإستبرق, كذلك أكرمناهم بأن زوَّجناهم بالحسان من النساء واسعات الأعين جميلاتها. يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ (55) يطلب هؤلاء المتقون في الجنة كل نوع من فواكه الجنة اشتهوه, آمنين من انقطاع ذلك عنهم وفنائه. لا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلاَّ الْمَوْتَةَ الأُولَى وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (56) فَضْلاً مِنْ رَبِّكَ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (57) فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (58) لا يذوق هؤلاء المتقون في الجنة الموت بعد الموتة الأولى التي ذاقوها في الدنيا, ووقى الله هؤلاء التقين عذاب الجحيم؛ تفضلا وإحسانًا منه سبحانه وتعالى, هذا الذي أعطيناه المتقين في الآخرة من الكرامات هو الفوز العظيم الذي لا فوز بعده. فإنما سهَّلنا لفظ القرآن ومعناه بلغتك أيها الرسول; لعلهم يتعظون وينزجرون. فَارْتَقِبْ إِنَّهُمْ مُرْتَقِبُونَ (59) فانتظر -أيها الرسول- ما وعدتك من النصر على هؤلاء المشركين بالله, وما يحلُّ بهم من العقاب, إنهم منتظرون موتك وقهرك, سيعلمون لمن تكون النصرة والظَّفَر وعلو الكلمة في الدنيا والآخرة, إنها لك -أيها الرسول- ولمن اتبعك من المؤمنين.

التفسير الميسر لسورة الدخان   غزل.وحنين

وَأَنْ لا تَعْلُوا عَلَى اللَّهِ إِنِّي آتِيكُمْ بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (19) وَإِنِّي عُذْتُ بِرَبِّي وَرَبِّكُمْ أَنْ تَرْجُمُونِ (20) وَإِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا لِي فَاعْتَزِلُونِ (21) وألا تتكبروا على الله بتكذيب رسله, إني آتيكم ببرهان واضح على صدق رسالتي, إني استجرت بالله ربي وربكم أن تقتلوني رجمًا بالحجارة, وإن لم تصدقوني على ما جئتكم به فخلُّوا سبيلي, وكفُّوا عن أذاي. فَدَعَا رَبَّهُ أَنَّ هَؤُلاءِ قَوْمٌ مُجْرِمُونَ (22) فدعا موسى ربه- حين كذبه فرعون وقومه ولم يؤمنوا به- قائلا إن هؤلاء قوم مشركون بالله كافرون. فَأَسْرِ بِعِبَادِي لَيْلاً إِنَّكُمْ مُتَّبَعُونَ (23) فأَسْر- يا موسى- بعبادي- الذين صَدَّقوك, وآمنوا بك, واتبعوك, دون الذين كذبوك منهم- ليلا إنكم متبعون من فرعون وجنوده فتنجون, ويغرق فرعون وجنوده. وَاتْرُكْ الْبَحْرَ رَهْواً إِنَّهُمْ جُندٌ مُغْرَقُونَ (24) واترك البحر كما هو على حالته التي كان عليها حين سلكته, ساكنًا غير مضطرب, إن فرعون وجنوده مغرقون في البحر. كَمْ تَرَكُوا مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (25) وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ (26) وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ (27) كم ترك فرعون وقومه بعد مهلكهم وإغراق الله إياهم من بساتين وجنات ناضرة, وعيون من الماء جارية, وزروع ومنازل جميلة, وعيشة كانوا فيها متنعمين مترفين. كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْماً آخَرِينَ (28) مثل ذلك العقاب يعاقب الله مَن كذَّب وبدَّل نعمة الله كفرًا, وأورثنا تلك النعم من بعد فرعون وقومه قومًا آخرين خلفوهم من بني إسرائيل. فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمْ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ (29) فما بكت السماء والأرض حزنًا على فرعون وقومه, وما كانوا مؤخَّرين عن العقوبة التي حلَّت بهم. وَلَقَدْ نَجَّيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ الْعَذَابِ الْمُهِينِ (30) ولقد نجَّينا بني إسرائيل من العذاب المُذلِّ لهم بقتل أبنائهم واستخدام نسائهم. مِنْ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ كَانَ عَالِياً مِنْ الْمُسْرِفِينَ (31) من فرعون, إنه كان جبارًا من المشركين, مسرفًا في العلو والتكبر على عباد الله. وَلَقَدْ اخْتَرْنَاهُمْ عَلَى عِلْمٍ عَلَى الْعَالَمِينَ (32) ولقد اصطفينا بني إسرائيل على عِلْم منا بهم على عالمي زمانهم. وَآتَيْنَاهُمْ مِنْ الآيَاتِ مَا فِيهِ بَلاءٌ مُبِينٌ (33) وآتيناهم من المعجزات على يد موسى ما فيه ابتلاؤهم واختبارهم رخاء وشدة. إِنَّ هَؤُلاءِ لَيَقُولُونَ (34) إِنْ هِيَ إِلاَّ مَوْتَتُنَا الأُولَى وَمَا نَحْنُ بِمُنشَرِينَ (35) إن هؤلاء المشركين مِن قومك -أيها الرسول- ليقولون: ما هي إلا موتتنا التي نموتها, وهي الموتة الأولى والأخيرة, وما نحن بعد مماتنا بمبعوثين للحساب والثواب والعقاب. فَأْتُوا بِآبَائِنَا إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ (36) ويقولون أيضًا: فَأْتِ- يا محمد أنت ومَن معك- بآبائنا الذين قد ماتوا, إن كنتم صادقين في أن الله يبعث مَن في القبور أحياء. أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ (37) أهؤلاء المشركون خير أم قوم تُبَّع الحِمْيَري والذين مِن قبلهم من الأمم الكافرة بربها؟ أهلكناهم لإجرامهم وكفرهم, ليس هؤلاء المشركون بخير مِن أولئكم فنصفح عنهم, ولا نهلكهم, وهم بالله كافرون. وَمَا خَلَقْنَا السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لاعِبِينَ (38) مَا خَلَقْنَاهُمَا إِلاَّ بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (39) وما خلقنا السموات والأرض وبينهما لعبًا, ما خلقناهما إلا بالحق الذي هو سنة الله في خَلْقِه وتدبيرُه, ولكن أكثر هؤلاء المشركين لا يعلمون ذلك, فلهذا لم يتفكروا فيهما; لأنهم لا يرجون ثوابًا ولا يخافون عقابًا.

التفسير الميسر لسورة الدخان   غزل.وحنين

عادى جدا انك وانت بتركب تاخد زئة كدا كتف كدا كل دا قانونى فى ارض الملعب قصدى فى المترو انما اللى مش عادى انك تلاقى حد متشعبط فى التى شيرت ولا القميص اللى انت لابسه دا يستحق انذار لكن مع الوقت اصبح عادى وعادى جدا كمان خصوصا من السيدات اللى بتدخل كارت حشر فى عربيات الرجالة وبتحط نفسها فى النص وتمسك فى حد عشان متدلقش فى الارض لكن الجديد انك تلاقى حد متشعلق فى حزام البنطلون وانت بيدور فى مخيلتك ياترى مين اللى طمعان فى البنطلون دا (انا مش بتاع الحاجات دى ياجدعان) ولانك مش عارف تبص وراك لانك مش شايف قدامك اساسا ولو فكرت تبص وراك هتداس فى الرجلين مفكرتش حتى ابص ورايا ركبت المترو وكالعادة مستعينا بالله وبمساعدة الناس اللى عمرها ما خذلتنى ابدا ودايما بركب معاهم بدون اى مجهود يذكر بس للأسف لسه الحزام متكمر تكميرة سودة ولا كأن الشخص اللى ماسك الحزام قافش حرامى حاولت كتير ألف أشوف مين اللى مكمرنى التكميرة السودة دى لكن للأسف محاولاتى كلها باءت بالفشل حاولت كتير افهم الشخص اللى قافشنى انى مش ههرب وانى خايف البنطلون يتسلت منى وتبقى فضيحة لكنه تقريبا والله اعلم مكنش بيسمع طب تاخد الحزام تمسك فيه وتسيبنى ياعم عدت محطة والتانية وانا لسه مقفوش من الحزام وانا ماسك فى ابنطلون خوفا من انه يتسلت منى لحد ما ربنا كرمنى وعرفت مين اللى طمعان فى الحزام واحدة ست يادى الفضايح اه وربنا زمبئلك كدا وبدأت تتأسف معلش يا ابنى انا اسفه والله بس مش لاقية حاجة امسك فيها لا ولا يهمك ياحجة الناس لبعضيها وعقلى الباطن بيقول تقومى تمسكي فى الحزام ياحجة طب افرضى البنطلون وقع منى دلوقت اعمل ايه انا هههههههههههه شربات ياحجة حاولت كتير استعطف حد اقعدها مكانه لكن محدش حاسس بالمصيبة اللى ممكن تحصل فى اى لحظة

يومياتى فى المترو   غزل.وحنين

سلطة جبنة الحلوم المشوية مع البطيخ الأحمر و غرانيتا بدقة بالزعتر والفستق سلطة جبنة الحلوم المشوية مع البطيخ الأحمر و غرانيتا بدقة بالزعتر والفستق اسم البرنامج مطبخنا العربي - الموسم 2 المكونات الغرنيتا • ½ حبة بطيخ، أحمر مقشرة ومقطعه الى مكعبات كبيرة • 200 جرام طماطم كرزية، مقطعة الى نصفين • 10 ورقة نعناع، أخضر مورق • 1 حبة خيار، مقشرة ومقطعة إلى مكعبات • 200 جرام جبنة حلوم • 1 ملعقة كبيرة زيت زيتون • 10 ورقة زعتر، أخضر مورق الغرنيتا • 500 جرام ماء • 120 جرام نعناع، أخضر مورق • 40 جرام خل بلسميك، أبيض • 50 جرام دقة زعتر، لبناني • 100 جرام فستق حلبي، مقشر • ملح حسب الرغبة للزينة • 1 حبة أفوكادو، مقشرة ومقطعة إلى مكعبات • قليل من زيت زيتون طريقة التحضير لتحضير الغرانيتا 1. نغلي أوراق النعناع بماء مغلي لمدة نصف دقيقة فقط وبعد ذلك نبرد النعناع بواسطة ماء مثلج 2. نخلط المواد كلهم مع بعض بواسطة الخلاط الكهربائي حتى نحصل على خليط متجانس ونعدل طعم الملح 3. نضع الخليط بالمجمدة، عند التقديم يقشط الخليط بواسطة شوكة. لتحضير السلطة 5. تقطع جبنة الحلوم على مكعبات نضيف ملعقة زيت الزيتون 6. تحضر الشواية لشوي الجبنة 7. يصحن البطيخ مع الطماطم والخيار ونتركهم في الثلاجة لحين التقديم 8. تشوى الجبنة الحلوم ومباشرة الى صحن التقديم 9. نصحن السلطة بالصحن مع جبنة الحلوم المشوية 10. ترش من دقة الغرانيتا على وجه السلطة. 11. يزين الوجه بالأفوكادو، النعناع المورق مع الزعتر الأخضر المورق وبعض نقاط من زيت الزيتون  

الصيف والبطيخ مع قناة فتافيت   غزل.وحنين

الفتوش مع رقائق الجريسن والبطيخ الفتوش مع رقائق الجريسن والبطيخ اسم البرنامج جديد في جديد المكونات الفتوش مع رقائق الجريسن والبطيخ 160 جرام طماطم (مكعبات) 120 جرام خيار (شرائح) 40 جرام أوراق النعناع (النضرة) 20 جرام بصل أخضر (شرائح) 40 جرام فجل الأحمر (مقطع) 60 جرام خس الروماني(مكعبات) 60 جرام فلفل الأخضر 40 ملليلتر عصير الليمون 40 جرام سماق 40 ملليلتر زيت زيتون 20 جرام زيتون الأسود (بدون بذور) 20 جرام بقدونس (المقطع) 80 جرام جريسن المقرمش (شرائح) 120 جرام خبز البتا (مكعبات) 120 جرام بطيخ (مكعبات) 5 ملليلتر دبس الرومان طريقة التحضير الفتوش مع رقائق الجريسن والبطيخ تسخن المقلاة حتى تصل درجة حرارتها إلى 180 درجة مئوية. يحمر الخبر حتى يصبح مقرمشاً ثم يوضع جانباً. ثم يحمر الجريسن حتى يصبح مقرمشاً ثم يوضع جانباً. يخلط عصير الليمون والسماق ودبس الرومان وزيت الزيتون في وعاء صغير لتحضير التتبيلة. ثم تخلط كل الخضروات في وعاء آخر كبير ثم يضاف إليها الصوص، ويقلب الخليط جيداً. يضاف البطيخ والجريسن المقرمش والخبز المحمر فوق الخليط. للتزيين يضاف عليه السماق ويصبح الفتوش جاهزاً للتقديم.  

الصيف والبطيخ مع قناة فتافيت   غزل.وحنين

كتير بنشوف البياعيين في المترو واللي مؤخرا بقي سوق متنقل وممكن تقضي كل احتياجاتك منه من الابره للصاروخ لكن انها توصل انك تشوف بياع بغيارات داخلية كدا كتييير طلع البياع وكعادة البائعين في مصر رص الجمل الشهيره فلنات درجة اولي بواقي تصدير قطن خام وسعرها رخيص يابني ادمين سمعت البوئيين دول فين قبل كدا وبدأت الناس تقوله فرجنا ياعم وبدأ عم الحج يعرض بضاعتة علي البشر ومن ضمن البشر واحد اقتنع بالفلنات والشورتات وعاوز يشتري بس كان في مشكله عويصة المقاااس طب ودي نحلها ازاي طب الفانله سهله انما لامؤاخذة الشورت دا هتقيسه ازاي اعم بدأ البياع يقنع اخينا دا انه ممكن يقيس علي هدومه عادي لكن اخينا قال انه بيحب الغيرات الداخلية ضيقة وماسكه علي جسمه اقلع وقيس ياعم كلنا اخوات مافيش حد غريب اقلع وريهم الحفريات وبدأت رحلة اقناع البائع لأخينا انه ممكن يقيس علي هدومه عادي وياخد مقاس اقل الحمد لله مش هنشوف الحفريات واقتنع اخينا بس بدأ الكلام ياخد منحني اخر ولا منحني محور المريوطية الجديد وبدأ اخينا يسأل لو اخدت الحاجات دي وباظت اجيبك منين ابقي تعالي كل يوم ياعمنا انا هنا كل يوم دا الرد المتوقع لكن البياع فاجئني انا شخصيا برد تاني خالص انا اضمنهملك برقبتي وكلوتي وفشتي تقولش الواد فاتح مسمط وانا اجيب رقبتك دي منين ياعم اخينا اقتنع واشتري كمية لابئس بها ونزل البياع والراجل منشكح بالاسعار اللي اشترا بيها وبدأ اخينا يقلب في الحاجة اللي اشتراها عشان يكتشف انه معظمها فيه غلطات تودي في داهية وكلها منفده علي بعضيها مش كنت تقيس اسهل ماتاخدها مقفله ياعم اديك لبست في الحيط علي الجانب الاخر من عربية المترو كان فيه بياع اخر معاه منتج تاني وهو مقوار وطبعا نفس البوئيين الحامضانيين فرح ست البيت بهدية بسيطة ووداعا للتعب والصين بتمسي علينا وطبعا كان ناقص انه ينقط الرقاصة وبدأ يستعرض المقوار ويطلع كوسه ويقورها وكالعادة الناس بتتفرج علي المنتج المعجزة لحد ماطلع واحد بايع نفسه وسأل البياع بيشتغل ازاي دا يا ابني مبتعرفش تقور بتنجان ياحج مراتك مدلعاك ع الاخر ياخسارتك ياحج شكلك بيقولك انك طيب بدأ البياع صاحب المنتج الجهنمي يشرح ازاي البتاع دا بيشتغل وبعد الشرح والتجربةمينفعش البياع يمشي من غير ما تنفعه مش قلتلك صعبان عليا صعبان عليا الكوسة بدأ الحج يسأل وايه الفرق بينه وبين المقوار العادي البيلع بدأ يتنرفز وكان واضح انه هيتغابا ما انا بشرحلك من الصبح ياحج وبعدين دا مبيصديش ماشاء الله طب بينور ولا مافهوش الاوبشن دا قرر الحج انه يخوض التجربه وياخد لمراته هدية وهو مروح وانا متخيل الحج وهو داخل علي مراته بالهدية الجهنمية دي يازين ما اخترت ياحج الواحد بقي بيحلم وهو نايم ويتخيل بكره هشوف بياعين ايه السوق قصدي المترو mohammed_gad  

يومياتى فى المترو   غزل.وحنين

الشعب المصري معروف بالطيبة اللي بتوصل في بعض الاحيان لدرجة مبالغ فيها انما انها توصل للهبل وتثق في كراتين فيها فراخ اهو دا اللى مش ممكن حد يستحمله كالعادة راجع من شغلي واجبرتني الظروف اني اركب من محطة السيدة زينب اشتراكي في ايدي وبدأت اعدي المكن مرورا بطابور غريب الشكل (تقولش طابور عيش) وللأسف للناس اللي متعرفش المترو بيبقي عامل ازاي خصوصا ساعة خروج الموظفين فهو بيبقي شبه علبة السردين وغالبا المكنة اللي بتعبيها تعدت الوزن بنص كيلو في علبه متستحملش اكتر من ربع كيلو وبعد جهاد وزق وصلت الحمد لله للرصيف ووقفت في وسط الاف المواطنين في انتظار علبة السردين اللي لايمكن تشيل العدد دا ابدا واخيرا بدأ يظهر في الافق المترو وهو جاي من بعيد وبدأ الكل يستعد لمرحلة دخول المترو بقوة الدفع الذاتي النظرة الاولي للمترو لاتبشر بأي حاجة كويسة هو جاي محمل بكمية بشر لابئس بها لو اعلنا الحرب علي اسرائيل ينفخوها في عشر دقايق (فى ناس من الزحمة تحس انهم بوسترات على الازاز) بدأت استعد انا كمان عشان ادخل المعركة واستقر المترو علي الرصيف وقبل ما الباب يفتح كانت الناس بدأت الزق والمعافرة محاولة منهم في الوصول لباب المترو حاولت ارجع لورا وانفد بجلدى لكن بعد فوات الاوان بفضل الله تعالي وبدون اي مجهود شخصي يذكر ركبت المترو وبدأت مرحلة رص البني ادمين ومن ضمن الناس اللي بتحاول توصل لافضل رصه ممكنه راجل وست معاهم كرتونتين ولحسن الحظ خدمتهم الظروف ودي نادرا ما تحدث وقعدوا هما الاتنين مكان ناس نازله المحطة اللي بعديها حطوا كراتينهم تحت رجليهم وبدأت اسمع اصوات سيمفونية شخير ولا سيفونيات بيتهوفن في زمانه تخلل هذه الاصوات بعض اصوات الكركبة من الكراتين واللي هيا للأسف قدامي وطبعا مزنوق زنقة ولا يوم الحشر مش عارف اهرب بدأ الشك يدخل جوا قلبي من ناحية الكراتين واللي حسبته لقيته الاصوات بدأت تظهر اكتر بس سمعت الاصوات دي فين قبل كدا تكنش فراخ وبعد ما ايقنت الحقيقة المره اكتشفت انه الكراتين دي مش مقفوله كويس وطبعا كل اللي بيحاول يعدي بيخبطله خبطه في الكراتين لحد ما ربنا كرمنا وظهر المستخبي الفراخ بدأت تشب من الكراتين وفى لحظة مهببة طلعت الفراخ من الكراتين وبدأت رحلة الجري في ارضية المترو اللي انا مش شايفها اصلا من كتر الجزم اللى مرصوصة فوق بعضها و ومعاها بدأت تسمع صويت وصريخ وناس بتتنطط من الخوف وناس بدأت تتشعلق في المراوح اللي هيا اصلا بتجيب هوا سخن وناس بدأت تستخدم الكراسي للوقف عشان يرفعوا رجليهم من علي الارض تقلش شافوا تعابين بتجرى فى الارض واللى انا تقريبا والله اعلم كنت واحد منهم الا قلة من البشر تحلت بالشجاعة وبدأت تحلق علي الفراخ (حلق الله يسترك) وبدأ البعض الاخر في انه يصحي الجثتين اللي تقريبا بقالهم عشرين سنه مشافوش النوم اصلا الحمد لله استفاق الشخص من الغيبوبة ولكن بعد فوات الاوان كانت الناس الحمد لله لمت الفراخ ورجعتها الكراتين تاني صورة: ‏#مواطن_فى_مترو (الحلقة الاولى) الشعب المصري معروف بالطيبة اللي بتوصل في بعض الاحيان لدرجة مبالغ فيها انما انها توصل للهبل وتثق في كراتين فيها فراخ اهو دا اللى مش ممكن حد يستحمله كالعادة راجع من شغلي واجبرتني الظروف اني اركب من محطة السيدة زينب اشتراكي في ايدي وبدأت اعدي المكن مرورا بطابور غريب الشكل (تقولش طابور عيش) وللأسف للناس اللي متعرفش المترو بيبقي عامل ازاي خصوصا ساعة خروج الموظفين فهو بيبقي شبه علبة السردين وغالبا المكنة اللي بتعبيها تعدت الوزن بنص كيلو في علبه متستحملش اكتر من ربع كيلو وبعد جهاد وزق وصلت الحمد لله للرصيف ووقفت في وسط الاف المواطنين في انتظار علبة السردين اللي لايمكن تشيل العدد دا ابدا واخيرا بدأ يظهر في الافق المترو وهو جاي من بعيد وبدأ الكل يستعد لمرحلة دخول المترو بقوة الدفع الذاتي النظرة الاولي للمترو لاتبشر بأي حاجة كويسة هو جاي محمل بكمية بشر لابئس بها لو اعلنا الحرب علي اسرائيل ينفخوها في عشر دقايق (فى ناس من الزحمة تحس انهم بوسترات على الازاز) بدأت استعد انا كمان عشان ادخل المعركة واستقر المترو علي الرصيف وقبل ما الباب يفتح كانت الناس بدأت الزق والمعافرة محاولة منهم في الوصول لباب المترو حاولت ارجع لورا وانفد بجلدى لكن بعد فوات الاوان بفضل الله تعالي وبدون اي مجهود شخصي يذكر ركبت المترو وبدأت مرحلة رص البني ادمين ومن ضمن الناس اللي بتحاول توصل لافضل رصه ممكنه راجل وست معاهم كرتونتين ولحسن الحظ خدمتهم الظروف ودي نادرا ما تحدث وقعدوا هما الاتنين مكان ناس نازله المحطة اللي بعديها حطوا كراتينهم تحت رجليهم وبدأت اسمع اصوات سيمفونية شخير ولا سيفونيات بيتهوفن في زمانه تخلل هذه الاصوات بعض اصوات الكركبة من الكراتين واللي هيا للأسف قدامي وطبعا مزنوق زنقة ولا يوم الحشر مش عارف اهرب بدأ الشك يدخل جوا قلبي من ناحية الكراتين واللي حسبته لقيته الاصوات بدأت تظهر اكتر بس سمعت الاصوات دي فين قبل كدا تكنش فراخ وبعد ما ايقنت الحقيقة المره اكتشفت انه الكراتين دي مش مقفوله كويس وطبعا كل اللي بيحاول يعدي بيخبطله خبطه في الكراتين لحد ما ربنا كرمنا وظهر المستخبي الفراخ بدأت تشب من الكراتين وفى لحظة مهببة طلعت الفراخ من الكراتين وبدأت رحلة الجري في ارضية المترو اللي انا مش شايفها اصلا من كتر الجزم اللى مرصوصة فوق بعضها و ومعاها بدأت تسمع صويت وصريخ وناس بتتنطط من الخوف وناس بدأت تتشعلق في المراوح اللي هيا اصلا بتجيب هوا سخن وناس بدأت تستخدم الكراسي للوقف عشان يرفعوا رجليهم من علي الارض تقلش شافوا تعابين بتجرى فى الارض واللى انا تقريبا والله اعلم كنت واحد منهم الا قلة من البشر تحلت بالشجاعة وبدأت تحلق علي الفراخ (حلق الله يسترك) وبدأ البعض الاخر في انه يصحي الجثتين اللي تقريبا بقالهم عشرين سنه مشافوش النوم اصلا الحمد لله استفاق الشخص من الغيبوبة ولكن بعد فوات الاوان كانت الناس الحمد لله لمت الفراخ ورجعتها الكراتين تاني‏  

يومياتى فى المترو   غزل.وحنين